أخر المواضيع

وزارة المالية تتبنى اعادة هيكلة مصرف الرافدين تطبيقا للبرنامج الاصلاحي


أقرت وزارة المالية حزمة من الأجراءات الاصلاحية المتعلقة بإعادة هيكلة مصرف الرافدين وفقا لمتبنيات الورقة البيضاء.

تتألف حزمة الاصلاحات من محاور عديدة منها : تهيئة نظام داخلي جديد للمصرف يمتثل الى دليل الحوكمة الصادر عن البنك المركزي العراقي تكون فيه ادارة المجلس مستقلة عن إدارة المصرف وتعضيد استقلالية عمله، ودعم جهود اتمام تطبيق النظام المصرفي الشامل، اضافة الى تعزيز علاقة المصرف مع مقدمي الخدمات المصرفية وتنظيمها.

وشملت حزمة الإجراءات إعادة النظر بسياسات وإجراءات المصرف وجعلها اكثر مواكبة لتطورات النظام المصرفي الحديث بما يكفل تقديم افضل الخدمات واجودها عبر اعتماد نظام تقني لتسهيل العمليات المصرفية والقيام بالانشطة المصرفية ذات الجدوى الاقتصادية في القطاعات المختلفة وبما يخدم النشاط الاقتصادي ويضمن حقوق المودعين واصحاب المصالح.

كما تدعم الوزارة امكانية نقل بيانات عملاء المصرف الموطنة رواتبهم لدى المصرف وممن تقاضوا السلف والقروض من الجهة المقدمة للخدمات الى النظام المصرفي الشامل.

وبما يتعلق بالموارد البشرية جرى التأكيد وفق الحزمة الإصلاحية على ضرورة التعاقد مع ذوي الخبرة والاختصاص في القطاع المصرفي والمالي لتعزيز جانب الخبرات الهادفة الى رفع مستوى الخدمات المصرفية ذات الجودة عالية، وانسجاما مع الأداء المتطور للقطاع المصرفي على مستوى العالم.

وتأتي إجراءت الهيكلة في إطار الإصلاحات المصممة لجعل القطاع المصرفي الحكومي متوافقًا مع معايير حوكمة البنك المركزي العراقي.

المعمار علاء معن يعلن العلاج المجاني لاطفال بغداد المصابين بامراض الاورام الصلبة واورام الدم في مؤسسة وارث الطبية الدولية في كربلاء المقدسة.


 كشف امين بغداد المعمار علاء معن عن التنسيق مع العتبة الحسينية المقدسة لانشاء مدينة طبية وفق احدث المواصفات العالمية في العاصمة بغداد قريبا.
وذكر بيان للأمانة عن "الاتفاق مع مؤسسة وارث الطبية الدولية في مدينة كربلاء المقدسة لتقديم الخدمات العلاجية المجانية للاطفال دون سن الثانية عشر من ابناء العاصمة بغداد من المصابين بامراض الاورام الصلبة واورام الدم بضمنها كافة خدمات التشخيص المختبري والاشعاعي والعلاج الإشعاعي والكيميائي والجراحي".
واشار الى ان " هذه التسهيلات تعد املاً جديداً يلوح في الافق لعوائل الاطفال المصابين بالاورام الصلبة واورام الدم بعد توفر العلاج المجاني الذي سيغنيهم عن تكاليف الادوية الباهضة وعناء السفر الى خارج العراق ويخفف عن كاهل الاهل ومعاناة المرضى".
واضاف ان "التنسيق تضمن شمول المرضى من اهالي بغداد باجراء عمليات القسطرة القلبيه التشخيصية والعلاجيه مجانا بمناسبة المولد النبوي الشريف من ١٢ الى ١٧ ربيع الاول في مستشفى الامام زين العابدين عليه السلام".
كما دعت امانة بغداد المرضى من اهالي العاصمة الراغبين بالعلاج التقديم عبر الاستمارة الالكترونية في الرابط (https://forms.gle/ac2zcEGEz8qTPuBPA) المتوفرة في موقعها الالكتروني وللاستعلام الاتصال عبر رقم الهاتف (07730741192) ".

خطيب مدرسة الإمام الخالصي: ما جرى من فوضى وتزوير وإرباك في نتائج الانتخابات يمثل حقيقة سقوط العملية السياسية وفشل مشروع الاحتلال في العراق

بارك سماحة الشيخ علي الجبوري عضو الهيئة العلمية لمدرسة الإمام الخالصي لأبناء الامة الإسلامية حلول شهر ربيع الأول، وذكرى ولادة منقذ الإنسانية ونبي الرحمة محمد (ص)، سائلاً الله تعالى ان يثبت الامة على نهجه وإتبّاع سنته، والعمل على بناء دولة الإسلام كما أراد، قائمة على أسس العدل والانصاف والتسامح والمحبة، وقوية بوجه الأعداء ومخططاتهم.
وقال الشيخ علي الجبوري خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة بتاريخ 9 ربيع الأول 1443هـ الموافق لـ 15 تشرين الأول 2021م: ان احياء ذكرى ولادة رسول الله (ص) يبعث فينا الامل من جديد في بناء مشروعنا الإسلامي بعيداً عن كل العناوين الممزقة والمفرقة التي صنعها أعداء الإسلام لإضعافنا والسيطرة علينا، ورفض مشروع الاحتلال وافرازاته الخبيثة التي لم تقدم خيراً لامتنا وشعبنا.
وأضاف: ان ذكرى ولادة النبي (ص) تعني للمؤمنين برسالته ولادة أمة تدعو الى الحق وترفض الباطل، تنتصر للمظلوم وتقف بوجه الظالم، تسعى من أجل تطبيق شرع الله وترفض الطاغوت وأهله، وتعطي كل ذي حق حقه دون تمييز أو اقصاء او فوقية.
وتابع قائلاً: من يقول بأن محمداً قائدنا وقدوتنا، لابد له ان يثبت على ذلك، ولا يوالي أعداء محمد (ص) من الامريكان وغيرهم من أعداء هذا النبي، وعليه ان يسعى من أجل أن يكون الإسلام هو الأساس في مشروعه ومسيرته وخطته للخلاص من حبائل الشيطان وجنده، لا أن يكون جزءً من مشروع أعداءه.
وأضاف: لقد استطاع رسول الله (ص) ان يبني دولة قوية وقادرة على قيادة الحياة والإنسانية، وذلك من خلال منهجه الواعي، والاستعانة بالمخلصين من الصحابة الأجلّة في إدارة شؤون الدولة على كافة مستوياتها، ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
وفي الشأن السياسي الداخلي قدّم الشيخ الجبوري تحية اكبار وإجلال إلى أبناء الشعب العراقي الذين لم ينخدعوا بكذبة الانتخابات وقاطعوها، واثبتوا انهم على الحق حينما وقفوا مع مراجع الحق الذين قاطعوا العملية السياسية وحذّروا من التزوير الذي سيقع في الانتخابات كسابقاتها.
وأكد على ان ما جرى من فوضى وتزوير وإرباك في نتائج الانتخابات، والتي لم تحسم نتائجها إلى اليوم، يمثّل إعلاناً حقيقياً لسقوط العملية السياسية وفشل المشروع الاحتلالي في العراق، وكشف زيف المدعيات التي أطلقتها مفوضية الانتخابات المستقلة والتي لم تكن يوماً مستقلة، بل تحركها أصابع السفارة الامريكية لخلق فتنة جديدة في العراق.
وأوضح: ان عزوف الشعب العراقي عن المشاركة في الانتخابات، ونسبة المشاركة المتدنية التي لم تتجاوز 20% -حسب قولهم- رغم الضخ الإعلامي الهائل والبيانات والدعوات التي نسبت إلى المرجعيات الدينية شيعية وسنية، مثّل رسالة مهمة مفادها أن شعب العراق لن يُخدع كما خدع سابقاً، ولن يعطي المشروعية لمن لا يستحقها في قيادة العراق وشعبه.
وقال: ان مدرسة الامام الخالصي تدين بأشد العبارات الجريمة المروعة والتفجيرات الاجرامية التي استهدفت المصلين من أبناء الشعب الافغاني، وهي جزء لا يتجزأ من مخطط الاحتلال الأمريكي لإفشال النصر الذي حققه هذا الشعب وجر البلاد الى حرب أهلية.
وفي سياق متصل حذّر أبناء الشعب العراقي والسوري واللبناني من مخاطر الانزلاق في الفتن الداخلية، وإعادة مسلسل التفجيرات الاجرامية على يد عصابات داعش واخواتها، داعياً أبناء الشعب اللبناني الشقيق وجيشه الكريم بوجوب ضبط النفس وتفويت الفرصة على أعداء المقاومة والشعب لجرهم الى حرب أهلية كما جرى قبل عقود في الحرب الاهلية المعروفة.

القيادة الشبابية في النجف الاشرف تحتضن الجميع

نوار محمد


من اوليات كل مسؤول يترأس وحدة ادارية ان يكون شغله الشاغل توفير الخدمات والحفاظ على امن نطاق مسؤوليته وتطوير وتوسيع المدينة ومتابعة باقي القطاعات الخدمية الاخرى.

لكن ما تفردت به النجف الاشرف خلال فترة تسنم عدنان الزرفي كانت مختلفة جدا وربما تجربة لم نعهدها سابقا في مشغوليات رجل ادار شؤون مدينة لها عمق اسلامي وعقائدي مهم وهو رعايته واهتمامه الكبير بالتربية والتعليم ليس بالنمط الذي نعرفه في توفير ما تحتاجه العملية التربوية او التعليمية فقط بل رعايته الكبيرة لكل شرائح الطلبة ابتداءا من رياض الاطفال انتهاءا بالجامعات والمعاهد .

هذا الاهتمام الملفت للنظر بحظوره ورعايته الكريمة وزياراته المستمرة لكافة المؤسسات التربوية والتعليمية ابتداءا من رياض الاطفال وحتى المعاهد والجامعات لم يأتي عبطا او من فراغ رغم كل مشاغله اليومية بل هو فكر جديد يتلخص بانشاء جيل قادر على بناء وطنه ولاينظر للمسؤول كـ حاكم مطلق بل موظف عليه وواجبات ومسؤوليات وردم هذه الفجوة بين الطلبة والمسؤول الاعلى بالوحدة الادارية لاعطاء جرعة من الثقة بأن الطالب باستطاعته ابداء تطلعاته ورؤيته وطموحه في رسم مستقبل هذا البلد .

فكان حضور الزرفي ليس تشريفيا او فخريا بل هو مشاركا ومستمعا جيد لملاحظات الطلبة في كل المستويات وفتح قنوات التواصل معهم لمعرفة ما يدور في عقولهم واذهانهم عن مستقبل البلد وتوعيتهم باهميتهم الكبيرة غدا  في اعمار اقدم واهم بلد في المنطقة واحاطتهم بكل ما يدور في الاروقة السياسية ليكونوا نواة في التخطيط والعمل المستقبلي وتحصينهم من الافكار المنحرفة والدوامات المضيعة للشباب في ظل ثورة التكنلوجيا والاتصالات.

وعندما كنت مدعو لتغطية احدى حفلات التخرج لاحد معاهد النجف اجريت حوارية صغيرة مع احد الطلبة حول زيارة المحافظ عدنان الزرفي وحضوره المستمر للمعهد ولحفلة التخرج فقال : اننا نعهد بحضور المسؤول في كل المناسبات كان تشريفيا لا اكثر ولا يتعدى اختلاطه سوى بالهيئة التعليمية والادارية لكن هذا النمط من الزيارات لمحافظ النجف الاشرف السابق عدنان الزرفي لم يكن تقليديا بل بعث رسائل عديدة الى المجتمع بضرورة الاستماع لهذه الشريحة الواعدة من المجتمع كذلك بث في انفسنا روح الاصرار والعزيمة على ان نكون شركاء مستقبليين وحاليين في توجيه ونقد المنظومة السياسية الحاكمة في البلد وان نبحث جميعا عن الاخطاء لنصححها .

هذه الروح لم اعهدها سابقا في الاجيال السابقة والتي بعث فيها الزرفي الطاقة الكبيرة بنزوله واختلاطه ورعايته وتكريمه المستمر لهم .

رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة السيدة جينين بلاسخارت


استقبل رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين بلاسخارت.

وجرى خلال اللقاء استعراض مجمل العملية الانتخابية التي جرت في العاشر من تشرين الأول الحالي، وسير إتمام جميع جوانبها.

وثمّن السيد رئيس مجلس الوزراء المشاركة، والتعضيد الذي لقيته الانتخابات العراقية من المراقبين الدوليين، والمنظمة الأممية.

وقدّمت السيدة بلاسخارت للسيد الكاظمي التهاني بمناسبة نجاح تنفيذ الانتخابات، وأشادت بالخطط اللوجستية والأمنية التي وضعتها الحكومة؛ مما كان له الأثر الإيجابي في سلاسة العملية الانتخابية، ونجاح إجرائها.

وجددت السيدة بلاسخارت تأكيدها بأن بعثة الأمم المتحدة في العراق هي جهة داعمة ومعززة لإجراءات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وتؤكد استمرار الدعم الأممي لعملها؛ من أجل أن تخرج النتائج بالشكل الصادق المعبّر عن إرادة الناخبين العراقيين.
 

المعمار علاء معن يوجه باطلاق احتفالات والعاب نارية في عموم بغداد فور انتهاء العرس الانتخابي

وجه امين بغداد المعمار علاء معن باطلاق الالعاب النارية ومشاركة العراقيين افراحهم بالعرس الانتخابي فور انتهاء عملية الاقتراع .
وذكر بيان للامانة ان " امين بغداد وجه الدوائر البلدية باطلاق الالعاب النارية من اعلى اسطح البنايات العالية في مختلف مناطق العاصمة بغداد لمشاركة المواطنين افراحهم بالعرس الانتخابي ".
وتابع ان " الالعاب النارية ستنطلق مساءً بعد موعد غلق الصناديق الانتخابية ابتهاجا باليوم المجيد ومشاركة العراقيين في رسم صورة مستقبلهم المزدهر " .

الاستخبارات العسكرية تحبط عملية ادخال 108 الف حبة مخدرة من سوريا الى غربي نينوى


ضمن مهامها في ملاحقة عصابات الجريمة المنظمة ووفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة لشعبة استخبارات الفرقة ١٥ أحد مفاصل مديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع. 
والتي افادت بوجود محاولة لمهربيين سوريين لادخال مواد مخدرة عبر الشريط الحدودي المشترك .
وبعد الاستعانة بالكاميرات الحرارية شوهد احد الاشخاص يقوم بالزحف متخفيا عند الشريط الحدودي  بالقرب من قرية الجاسم التابعة الى ناحية ربيعة غربي نينوى .
تم على اثرها توجيه قوة الكمين للقبض عليه الامر الذي دفعه للهرب باتجاه العمق السوري مخلفا ورائه المواد التي كان ينوي تهريبها وتبين انها حبوب مخدرة نوع ( كبتاجون )  عددها الاجمالي 108 الف حبه  تقدر قيمتها المالية حسب تخمين المختصين ب 380 الف دولار .
تم تسليم المواد للجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية بها .

إعلام عمليات بغداد: قائد عمليات بغداد يبارك نجاح الخطة الأمنية والمشاركة الفعالة لقواتنا الأمنية في التصويت الخاص.

أبارك لكم إخواني القادة والأمرين والضباط بكافة مستوياتهم أبنائنا المقاتليـن البررة في كافة القطعات الأمنية في قيادة عمليات بغداد. 
على مشاركتكم الفعالة في الثامن من تشرين الأول يوم الاقتراع الخاص بقواتنا الأمنية البطلة وتنفيذكم للخطة المرسومة من قبل اللجنة الأمنية العليا للانتخابات والذي سجلتم من خلالها مفخرة جديدة تضاف الى سجل وانجازاتكم تجاه شعبكم ووطنكم.
لذا اهيب بكم اكمال مهمتكم الوطنية في حماية الممارسة الديمقراطية وتأمين مراكز الاقتراع وتوفير البيئة الامنة لتمكين أبناء شعبكم بمختلف طوائفهم في المشاركة والادلاء بأصواتهم يوم الاقتراع العام في العاشر من تشرين الأول كما فعلتم لبناء مستقبل العراق الزاهر.
كنتم وما زلتم وستبقون على قدر المسؤولية وعند حسن ظن شعبكم وقياداتكم أوصيكم بأخذ الحيطة والحذر واعداد العدة لأي طارئ أمني لا سمح الله وبخطط مدروسة لإنجاح هذه العملية الديمقراطية وبدون أي خرق انشاء الله.
حفظ الله العراق وشعبه وقواته الأمنية ومن نصر إلى نصر.

اجراءات امنية مشددة اليوم السبت مع دخول البلاد في صمت انتخابي


متابعة _بغداد
شددت  القوات العراقية  إجراءاتها، اليوم السبت، مع دخول البلاد في صمت انتخابي استعداداً للاقتراع العام المقرر أن يجري غداً الأحد، وذلك بعد نجاح التصويت الخاص في الانتخابات الذي شهد نسبة مشاركة وصلت إلى 69 بالمائة، من دون تسجيل خروقات أمنية أو محاولات تلاعب.

وبدأت قوات الأمن منذ فجر اليوم بتقييد الحركة بين المحافظات، وشددت الحراسة على  أكثر من 8 آلاف مركز انتخابي في عموم البلاد.

وقالت مصادر مقربة من اللجنة الأمنية العليا للانتخابات إن الاجراءات الأمنية المكثفة ستستمر حتى صباح الاثنين، من أجل تأمين يوم الانتخاب، وعملية نقل صناديق الاقتراع إلى المخازن الخاصة بها، مشيرة إلى عدم صدور أوامر بفرض حظر للتجول حتى اليوم.

ولفتت إلى أن مراكز الاقتراع ستكون محمية بأطواق أمنية، مبينة أن التنقل داخل المحافظات سيكون ميسراً لضمان وصول جميع الناخبين إلى هذه المراكز.

واستخدمت القوات العراقية لأول مرة طائرات مقاتلة في تأمين عملية الاقتراع الخاص التي جرت أمس الجمعة. وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، في بيان: شاركت القوة الجوية العراقية بخطة تأمين التصويت الخاص، من خلال تنفيذ ممارسات أمنية في سماء العراق بطائرات إف 16 وطائرات الاستطلاع والتصوير، فضلاً عن طائرات سي 130 التي كان لها دور أساسي في نقل منتسبي الجيش العراقي لإجراء التصويت الخاص".

وأكد رئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات عبد الأمير الشمري، أمس الجمعة، أن التصويت الخاص لم يشهد خروقات، داعياً في تصريح صحافي القوى السياسية إلى التزام الصمت الانتخابي الذي بدأ اليوم السبت.