بيان إلى علماء الامة وامرائها وكل أبنائها حول الموقف الشرعي من احداث فلسطين الأخيرة


ان قضايا الامة ورسالتها هي أساس لوحدة المسلمين، وان الشعب العراقي اليوم يقف مع شعب فلسطين مؤكدين بأن فلسطين والعراق قضية واحدة.
التطبيع الخائن والجائر هو من شجّع الصهاينة على جرائهم، وان جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني هي إشارة لنهاية دولتهم بإذن الله تعالى.
ان شعب فلسطين اليوم يدافع عن مقدسات الامة، فالواجب ان تقوم الامة بنصرتهم، وعلى علماء الامة ومراجع الدين ان يتحملون المسؤولية الاولى والواجب الأعظم.
حكّام المسلمين وامرائهم هم المسؤولون امام الله تعالى لنصرة فلسطين وشعبها، وهذه المسؤولية هي على كل فرد في الامة ولا تسقط بتخاذل بعض العلماء او الامراء.
واخيراً نرفع شعارنا في المقاومة:
ثلاثة لا تقبل المساومة * * القدس والعودة والمقاومة

هناك تعليق واحد