محافظة بغداد والهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات تبحثان حسم الجدل حول إعادة دوائر فك الارتباط الى الوزارات الاتحادية


عقدت محافظة بغداد، مع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، اجتماعا لبحث ملف اعادة اونقل صلاحيات مديريات التربية والصحة الى الوزارات الاتحادية.
وقال السيد محافظ بغداد المهندس محمد جابر العطا، خلال الاجتماع الذي حضره رئيس سكرتاترية الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات الدكتور عقيل الخزعلي، "إن من ابرز المشاكل التي تواجه الحكومة المحلية هو تداخل الصلاحيات، لا سيما في وزارتي الصحة والتربية، متسائلا "من المسؤول عن ترشيح المديرين العامين، في ظل ايقاف عمل مجلس محافظة بغداد".
واشار العطا الى " ان محافظة بغداد اكدت في اكثر من مناسبة استعدادها التام، لفك الارتباط واعادة مديريات التربية والصحة الى وزاراتهما الاتحادية، لكن وزارة المالية رفضت نقل الصلاحيات في الوقت الحالي، بسبب التوقيفات المالية" .
واكد محافظ بغداد، "انجاز (157) مدرسة نموذجية جديدة للمناقصات القديمة والجديدة، فضلا عن وجود (30) مدرسة جديدة قيد الانجاز".
من جانبه، اكد رئيس سكرتاترية الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات الدكتور عقيل الخزعلي، وجود تداخل في الصلاحيات، بين الحكومات المحلية والحكومة الاتحادية ، كذلك الجهات غير المرتبطة بوزارة، لعل ابرزها هو التحول الى النظام اللامركزي، مشددا على ضرورة تحديد الصلاحيلات الادارية، وبيان حقوق المحافظات في اهم الصياغات التي يجب ان تتبع، وهو تعريف المناصب العليا في حدود مسؤولية المحافظة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق