مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي يلبي دعوة فخامة رئيس الجمهورية

زار سماحة مفتي جمهورية العراق اليوم الأربعاء 14 جمادي الآخرة 1442 هجرية 27 كانون ثاني 2021 _ فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح وكان اللقاء في مضيف قصر السلام ... رحب السيد رئيس الجمهورية بسماحة المفتي والوفد المرافق له شاكرا لهم هذه الخطوة في التواصل ودعم الوحدة الوطنية ... من جانبه شكر سماحته فخامة الرئيس مؤكدا له تحمله الأمانة الدستورية ، والأمانة أمام الله في ذمم وحقوق العراقيين ... مطالبا إياه سعيه ورعايته لأمرين يعتبران جسر العبور بالعراق الى بر الأمان :
الأول : تعديل المادة / 57 من قانون الأحوال الشخصية سيئة الصيت لما فيها من بناء الخلل المجتمعي وحرمان طرف مهم في الرعاية من حضانة وأعانة الطفل .
الثاني : اصدار قانون العفو العام مع ضرورة تشكيل لجنة شرعية قانونية لدراسة تعديل المادة 4 ارهاب بما في فقراتها من الظلم والاجحاف بحق ابناء العراق ومخالفات السياسيين الدواعش الذين أوقدوا نار الفتنة والحرب ... من جانب آخر أكد فخامة الرئيس حرصه وأمانته على تحقيق العدل وخاصة في موضوع العفو العام .
المكتب الاعلامي / دار الإفتاء العراقية
الأربعاء 14 جمادي الآخرة 1442 هجرية 27 كانون ثاني 2021عاجل _ مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي يلبي دعوة فخامة رئيس الجمهورية .
زار سماحة مفتي جمهورية العراق اليوم الأربعاء 14 جمادي الآخرة 1442 هجرية 27 كانون ثاني 2021 _ فخامة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح وكان اللقاء في مضيف قصر السلام ... رحب السيد رئيس الجمهورية بسماحة المفتي والوفد المرافق له شاكرا لهم هذه الخطوة في التواصل ودعم الوحدة الوطنية ... من جانبه شكر سماحته فخامة الرئيس مؤكدا له تحمله الأمانة الدستورية ، والأمانة أمام الله في ذمم وحقوق العراقيين ... مطالبا إياه سعيه ورعايته لأمرين يعتبران جسر العبور بالعراق الى بر الأمان :
الأول : تعديل المادة / 57 من قانون الأحوال الشخصية سيئة الصيت لما فيها من بناء الخلل المجتمعي وحرمان طرف مهم في الرعاية من حضانة وأعانة الطفل .
الثاني : اصدار قانون العفو العام مع ضرورة تشكيل لجنة شرعية قانونية لدراسة تعديل المادة 4 ارهاب بما في فقراتها من الظلم والاجحاف بحق ابناء العراق ومخالفات السياسيين الدواعش الذين أوقدوا نار الفتنة والحرب ... من جانب آخر أكد فخامة الرئيس حرصه وأمانته على تحقيق العدل وخاصة في موضوع العفو العام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق